المنستير: القبض على سلفي متشدد يسرق صناديق التبرعات من المساجد

تمكن أعوان الأمن الوطني بمنطقة الأمن بالمنستير بالتعاون مع وحدات اقليم الأمن بالمنستير، مساء أمس الجمعة، وبإذن من النيابة العمومية، من إيقاف عنصر متشدد دينيا بتهمة سرقة صناديق التبرعات بعدد من المساجد بولاية المنستير، وفق ما أفاد به، اليوم السبت، مصدر أمني.
وأوضح ذات المصدر أن سارق التبرعات، البالغ من العمر 36 عاما وأصيل ولاية المنستير، أقر لدى استنطاقه بسرقته للتبرعات بعدّة مساجد في الجهة. وكان إمام جامع النور بالمنستير تقدم منذ 3 أيام بشكاية بشأن سرقة صندوق التبرعات بالجامع ومدّ المصالح الأمنية المعنية برقم اللوحة المنجمية للسيارة التي كان يستقلها السارق والتي تبين في وقت لاحق أنها على ملكه ويستعملها في تنقلاته، وفق ذات المصدر
وأضاف المصدر ذاته، أنّ الموقوف مصنف كتكفيري لدى الوحدات الأمنية، هو متزوج وله أبناء، وباستنطاقه اعترف بارتكابه عملية السرقة وبعدة سرقات أخرى لصناديق التبرع من مساجد مختلفة بولاية المنستير بعد فتحها باستعمال عدة مفاتيح وبالتمويه عند الجلوس لتلاوة القرآن بالقرب من هذه الصناديق. وكان تعليل هذا التكفيري لارتكابه هذه السرقات من صناديق التبرع طريفا قائلا أنّ المال هو مال المسلمين..!