بوبكر بن عكاشة يكشف حقيقة خلافه مع اذاعة ”موزاييك”

أوضحت مصادر إعلامية ان العلاقات بين ادارة اذاعة “موزاييك” والمذيع بوبكر بن عكاشة قد عادت سمنا على عسل , بعد ان اعتذر الاخير عن اخلالاته المهنية التي تم استبعاده بسببها , والتزم باحترام التوقيت والاعداد الجيد لعمله وتبعا لذلك قررت الادارة عودته الى تنشيط برنامج “ميدي شو” مباشرة بعد عطلة العيد , ليخلد الى الراحة مجددا ابتداءا من غرة جويلية حيث تستانف تنشيط البرنامج خلال البرمجة الصيفية معوضته في الايام الماضية امينة بن دوة..
وكان بوبكر بن عكاشة كذب مساء امس ما اشيع حول ضغوطات سياسية مورست على ادارة “موزاييك” لابعاده عن الميكروفون ونشر تحديثة على جداره في الفايسبوك هذا نصها:
“اريد ان اوضح للجميع ما حدث معي بداية الاسبوع الماضي و دون الدخول في تفاصيل داخلية لاذاعتي الاولى و الوحيدة طيلة 15 عاما .
ملخص ما حصل هو خلاف اداري لا علاقة له بالخط التحريري و لا بفرض توجهات او خيارات تحريرية و لا اختراقات و لا ضغوطات بل الخلاف اداري و تم تجاوزه بتوضيح كل طرف لوجهة نظره و الالتزامات التي يجب احترامها “.
و اضاف بن عكاشة قائلا “اريد التاكيد ان الحملات و التحاليل و الاستنتاجات التي صدرت في بعض المواقع و وسائل التواصل الاجتماعي لمحاولة التوظيف لن تمس من تماسك كل اسرة اذاعة موزاييك التي تبقى عصية على كل محاولات التطويع و الابتزاز و التوظيف مع كل الشكر لاصحاب النوايا الحسنة.
و اشكر زميلتي امينة بن دوة على مهنيتها و تعاونها في الاوقات الصعبة . عيدكم مبروك”